صحيفة نيويورك تايمز تغلق قسمها الرياضي

ويعد إغلاق القسم الرياضي، الذي يضم أزيد من 35 صحفيا ورئيس تحرير، تغييرا كبيرا بالنسبة للصحيفة الأمريكية العريقة، التي انخرطت منذ عدة سنوات في استراتيجية لإثراء عرضها وتشبيب جمهورها.

وتميز قسم التحرير الرياضي، الذي انطلق في العام 1927، بتغطيته لأقوى لحظات وأبرز شخصيات الرياضة الأمريكية خلال القرن الماضي. وقد فاز ثلاثة من محرريها بجائزة “بوليتزر” الشهيرة للصحافة الأمريكية.

وفي يناير 2022، اقتنت “نيويورك تايمز”، مقابل 550 مليون دولار، موقع “ذي أثليتك” المتخصص، الذي يرفع رهان الأخبار الرياضية مدفوعة الثمن. ويتوفر الموقع على حوالي 400 صحفي.

أعلنت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أنها ستغلق قسمها الرياضي، لتعتمد في تغطية الأخبار الرياضية على موقعها “ذي أثليتيك”، الذي اقتنته العام الماضي.

وأوضح رئيس التحرير، جو كان، ورئيسة التحرير المساعدة، مونيكا دريك، أن القرار يشكل تطورا في طريقة تغطية الأخبار الرياضية.