فرنسا: بعد اعمال العنف ،ماكرون يعاقب عائلات المحتجين

حضرت وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإلكترونية بقوة خلال الأحداث التي نشبت مؤخرًا في ضواحي المدن الفرنسية على خلفية مقتل الشاب نائل على يد شرطي أثناء تدقيق مروري.

وكان نحو 4 آلاف موقوف غالبيتهم ما بين سن الـ13 والـ17 قد نفذوا تجمعاتهم واحتجاجاتهم قد نقلوا غالبية الأحداث في بث مباشر عبر المنصات الاجتماعية مما أربك الأمن ومن خلفه الحكومة.

إلى ذلك، لن تتوقف الإجراءات العقابية بحق أبناء الضواحي عند هذا الحد، فالرئيس الفرنسي لا يمانع مثلًا قطع المساعدات الاجتماعية عن العائلات التي يتورط أبناؤها القصر في أعمال شغب وعنف.
.