اشتوكة ايت باها:ايت ميلك …تعيش على وقع صراعات سياسية

مباشرة بعد انتخابه رئيسا المجلس الجماعي لايت ميلك بعد استقالة الرئيس السابق محمد اسمري ،فقد الرئيس الحالي الأغلبية في اول دورة له بكرسي الرئاسة .

و في مصادر خاصة للجريدة ،التحق بفريق المعارضة المكونة من حزب الاستقلال كل من النائبة الأولى للرئيس و كاتب المجلس و الرئيس المستقيل .

و جذير بالذكر أن المجلس الجماعي لايت ميلك يتكون من حزبي الاحرار 10 مقاعد و الاستقلال 08مقاعد،الا انه بالرغم من التحالف على مستوى الوطني ،الا ان الرئيس الحالي الذي ينتمي لحزب رئيس الحكومة عزيز اخنوش فقد الأغلبية مباشرة بعد انتخابه رئيسا لذات المجلس .

بيانات مستمرة من فريق المعارضة قبل كل دورة المجلس الجماعي تؤكد غياب التواصل بين رئاسة المجلس وباقي مكوناته ،فيما يستمر تساؤل المواطنين الى متى سيستمر البلوكاج !؟