20 شهرا سجنا لمدير موقع الكتروني و شريكه المصور

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش يوم امس الإثنين 26 يونيو الجاري، ادانة مدير نشر موقع إلكتروني ومصور سابق بنفس الموقع إلى جانب منتدب قضائي، متهمين بالنصب وانتحال صفة ينظمها القانون، والمشاركة في النصب وإفشاء السر المهني”.

وقررت المحكمة، ادانة مدير الموقع بعشرة أشهر نافذة وغرامة قدرها 2000 درهم، وستة اشهر سجنا نافذا في حق المصور الى جانب 2000 درهم غرامة، بينما ادانت الموظف بالمحكمة الابتدائية باربعة اشهر سجنا نافذا و 2000 درهم غرامة.

وكانت عناصر الشرطة القضائية، قد أحالت المتهين صباح السبت 17 يونيو الجاري، على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، الذي استمع إليهم بشأن المنسوب إليهم قبل أن يقرر متابعتهم في حالة اعتقال، وإيداعهم سجن لوداية مع تخصيص يومه الاثنين كموعد لاولى جلسات محاكمتهم.

وكانت مصالح الامن بمراكش قد أوقفت يوم الخميس 15 يونيو، مدير نشر موقع إلكتروني، ومصور سابق بنفس الموقع، للاشتباه في تورطهما في عملية نصب واحتيال، إثر شكاية تقدمت بها احدى السيدات حول تعرضها للنصب من طرف الموقوفين، اللذين وعداها بالتدخل في ملف قضائي، مقابل مبلغ مالي مهم.

وتشير المصادر، إلى أن المشتكية أدين نجلها ابتدائيا في ملف قضائي، تم وعدها بالتدخل في المرحلة الاستئنافية، الا إن تأييد الحكم الصادر في حق إبنها دفعها لتقديم شكاية بالمعنيين بالأمر، اللذين إنضاف إليهما موظف بالمحكمة الابتدائية بمراكش بعد ورود اسمه في التحقيقات.