تزايد إقبال الزوار على شواطئ أكادير وضرورة تأمين سلامتهم والحفاظ على البيئة

يتزايد إقبال المواطنين على ارتياد الشواطئ بمختلف المدن الساحلية بالمملكة، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وحلول فصل الصيف.

ولوحظ منذ الأسبوع الماضي ارتفاع عدد الأسر وكذا السياح المغاربة والأجانب الذين يتوافدون على الشواطئ، قصد قضاء ساعات من الاستجمام والترفيه، رفقة ذويهم وأبنائهم.

وعلى غرار باقي الفضاءات الشاطئية بالمغرب، شهد شاطئ أكادير وشواطئ تغازوت وإيمي وادار شمال المدينة توافد العشرات من الأسر التي فضلت الاستمتاع بزرقة المياه بعيدا عن ضجيج المدينة، وهو الأمر الذي يستدعي تأمين سلامة هؤلاء المصطافين.

في هذا السياق، طالب عدد من المواطنين في اتصالاتهم المتفرقة بأكادير 24 الجهات الوصية بإيلاء الاهتمام للجانب الأمني في الشواطئ المذكورة، وذلك عبر الرفع من السباحين المنقذين، تفاديا لحوادث الغرق التي قد تواجه المصطافين.

وإلى جانب ذلك، طالب هؤلاء بتوفير أماكن لركن السيارات، خاصة بشواطئ شمال أكادير، والحد من العبث والسيبة التي يمارسها عدد من أصحاب “الباركينغات” المتلاعبين بأثمان ركن السيارات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالسياح الأجانب.

ومن جهة أخرى، طالب هؤلاء السلطات المعنية بإيلاء الاهتمام للجانب البيئي، وذلك من خلال توفير قمامات لتجميع الأزبال، ونظيم حملات لتنظيف الشواطئ من الفضلات، والحد من ظاهرة تجول الكلاب الضالة بمحيطها.

وشدد هؤلاء على أن توفير الشروط سالفة الذكر من شأنه أن يحافظ على جمالية الفضاءات الشاطئية بأكادير إداوتنان، الوجهة التي تعتبر قبلة لمحبي الأمواج داخل المغرب وخارجه

تزايد الإقبال على الشواطئ في المدن الساحلية بالمملكة يشهد زيادة في عدد الأسر والسياح المغاربة والأجانب الذين يزورونها خلال فصل الصيف، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة ورغبتهم في الاستجمام والاستمتاع بوقتهم. وقد تم ملاحظة زيادة في عدد الزوار خلال الأسبوع الماضي في شواطئ مختلفة مثل أكادير وتغازوت وإيمي وادار شمال المدينة.

ومن الملاحظ أن هذه الزيادة في الزوار تستدعي ضرورة تأمين سلامتهم وسط المياه. لذا، تقدم عدد من المواطنين بطلبات للجهات الوصية بتعزيز الجانب الأمني في الشواطئ، وذلك من خلال زيادة عدد السباحين المنقذين لتفادي حوادث الغرق التي قد تواجه الزوار.

بالإضافة إلى ذلك، يطالب الناس بتوفير مواقف للسيارات، خاصة في شواطئ شمال أكادير، والحد من الاحتيال وارتفاع أسعار ركن السيارات التي يمارسها بعض أصحاب مواقف السيارات، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالسياح الأجانب.

وتطالب الجهات المعنية أيضًا بالاهتمام بالبيئة، من خلال توفير حاويات القمامة للتخلص من النفايات وتنظيم حملات تنظيف الشواطئ من الفضلات، والتصدي لظاهرة تجوال الكلاب الضالة في المنطقة.

ويشدد الناس على أن توفير هذه الشروط سيساهم في الحفاظ على جمالية الشواطئ في أكادير وجعلها وجهة مفضلة لمحبي الأمواج من الداخل والخارج.