تازة……اعتقال منتحل صفة الناطق الرسمي للقصر

وضع محتال في منتصف عقده الخامس، رهن الحراسة النظرية لدى الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بصفرو، بعد اعتقاله أمس إثر أبحاث وتحريات باشرتها عناصرها بأمر من النيابة العامة التي توصلت بشكاية من رئيس جماعة حاول المتهم النصب عليه في مبلغ مالي مهم بداعي صرفه لإجراء عملية جراحية لسيدة.

وانتحل المتهم صفة عبد الحق المريني مؤرخ المملكة والناطق الرسمي باسم القصر الملكي، في اتصاله بالرئيس المشتكي وآخرون فاق عددهم الستة كما كشفت ذلك التحريات، كان يطلب منهم مبالغ مالية مختلفة متراوحة بين 4 و7 ملايين سنتيم بداعي مساعدة السيدة المريضة في إجراء عملية جراحية مستعجلة ودقيقة.

وقبل ان يشرع في التواصل مع رؤساء الجماعات بصفرو، اتصل بموزع المكالمات بعمالة الإقليم أحاله على موظف بها وقدم نفسه بتلك الصفة، طالبا أرقام هواتف رؤساء للتواصل معهم، قبل أن يشرع في تنفيذ خطته بكل الدقة، لكن أحدهم ارتاب لأمره سيما أن الناطق الرسمي للقصر يمكن أن يلجأ لطرق اخرى لجمع الدعم.

وتنقل فريق أمني من صفرو إلى تازة ونسق مع شرطتها والنيابة العامة قبل ضبط المتهم وعمره 45 سنة، متلبسا بالنصب لينقل إلى صفرو لمواصلة البحث معه وتعميقه وتشخيص هوية شخص كان يقدمه للرؤساء بصفة الضابطة بداعي أنه سيتواصل معهم لتسلم المبالغ المحددة من طرفه، دون أن يدري أنه سيسقط في الفخ.