بعد اعتذاره من حبيبته.. عشيقة نيمار تهدد بفضح المستور

كشفت المؤثرة، فرناندا كامبوس، أنها «تعيش في جحيم» منذ خروج علاقتها الغرامية مع نجم كرة القدم البرازيلي، نيمار إلى العلن، مهددة بـ«فضح كل شيء» في الفترة المقبلة.

وقالت كامبوس لوسائل إعلام إسبانية، خلال الساعات القليلة الماضية، إنّ لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لم يلتزم معها بشروط برونا للسماح له بخوض علاقات مع نساء أخريات.

وأكّدت المؤثرة البرازيلية، التي التقت نيمار في دجنبر من العام الماضي، أنّها «قريبا ستفضح كل شيء»، على حدّ تعبيرها، مضيفةً: «سأقول كل شيء وسأقول الحقيقة كاملة، بغض النظر عمّن يتألم».

ووجد نيمار (33 عاما) نفسه أمام سيل من التقارير الصحفية التي تتحدث عن خيانته لزوجته عارضة الأزياء برونا بيانكاردي، الحامل بطفله، مع فرناندا كامبوس، بعد انتشار لقطات من شاشة الهاتف تظهر محادثات بينهما.

وأمام هذه التطورات، سارع نيمار للاعتذار من برونا، في رسالة مطولة نشرها عبر حسابه في إنستغرام.