توقيف عملية تهريب دولية للمخدرات في ميناء طنجة المتوسط


تمكنت قوات الأمن الوطني في ميناء طنجة المتوسط من إحباط عملية تهريب دولية للمخدرات والمؤثرات العقلية في منتصف ليلة الخميس الموافق 22 يونيو الحالي. تم ضبط إجمالي 25,200 قرص طبي مخدر كانت متجهة إلى المغرب قادمة من الخارج.

ووفقًا للبيان الصادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، تمكنت عمليات المراقبة الحدودية والتفتيش الدقيق من الكشف عن هذه الشحنة من المؤثرات العقلية المخبأة بعناية داخل قاطرة شاحنة مخصصة للنقل الدولي للبضائع ومرقمة بالمغرب. تم ضبط الشحنة بعد وصولها على متن رحلة بحرية قادمة من أحد الموانئ الإسبانية. كما تم اعتقال سائق الشاحنة الذي يحمل الجنسية المغربية ويبلغ من العمر 53 سنة.

وأوضحت المصادر أن المشتبه به قد تم احتجازه تحت تدبير الحراسة النظرية بناءً على طلب البحث القضائي الذي تقوم به المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة بإشراف النيابة العامة المختصة. يهدف البحث القضائي إلى تحديد جميع الروابط المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي الذي يتجاوز الحدود الوطنية، بالإضافة إلى اعتقال جميع المتورطين في هذه الجريمة.

وتأتي هذه العملية الأمنية في إطار جهود مكثفة تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة التهريب الدولي للمخدرات، وتحديدًا ضبط غير المشروع للمؤثرات العقلية المهربة من الخارج إلى المغرب.