تقرير يفضح وجود تلاعبات في صرف أموال الحملات الانتخابية

فضح تقرير صادر عن المجلس الأعلى للحسابات وجود تلاعبات في صرف أموال الحملات الانتخابية من طرف الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية، خلال الانتخابات التشريعية والجماعية التي جرت في شهر شتنبر 2021.

وطالب المجلس 17 حزبا سياسيا وثلاث نقابات بإرجاع مبلغ  28.39 مليون درهم لم يتم تبرير صرفها، فيما كشف التقرير عدم منح بعض الأحزاب أي دعم لمترشحيها. والخطير في الأمر أن بعض الأحزاب والنقابات، التي يراهن عليها المغاربة لتدبير شؤونهم، قدمت تصريحات بصرف نفقات الحملة الانتخابية بدون تقديم وثائق لتبرير صرف هذه النفقات من جيوب دافعي الضرائب.