ظاهرة الانتحار بين الشباب في إنزكان.. حالة جديدة تثير القلق

متابعة: محمد أيت الرامي

تم العثور صباح يوم الثلاثاء 20 يونيو في حي تراست، التابع لجماعة إنزكان، على جثة شاب مشنوقة بشجرة. ووفقًا لمصادرمطلعة، فإن الشاب المتوفى من مواليد عام 1993 ويقيم في حي تراست. تم العثور عليه جثة هامدة مشنوقة بشجرة بالقرب من “دار مكتوب” في الغابة المجاورة لملعب الجولف والطريق المؤدي إلى مصب نهر سوس.

وتم تقديم احتمالية الانتحار عن طريق الشنق كسبب واضح للوفاة، ويُرجح أن تكون الضحية قد تعاني من اضطرابات نفسية.

يجدر بالذكر أن هذه المنطقة والشجرة قد شهدت حوادث انتحار مشابهة في الماضي، حيث أودت بحياة العديد من الشباب، مما يثير العديد من الأسئلة حول ارتفاع حالات الانتحار بين الشباب في إنزكان.