روسيا……تبون يجري مباحثات مع بوتين في موسكو.. ونزاع الصحراء ضمن النقاشات

يجري الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، زيارة إلى روسيا، لمدة ثلاثة أيام، وذلك للمشاركة في أشغال المنتدى الاقتصادي الدولي بسان بطرسبورغ.

وخلال لقاء جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعبد المجيد تبون ،اليوم الخميس، قال الأخير “لقد تطرقنا بطبيعة الحال كأصدقاء إلى العلاقات الثنائية في مختلف الميادين وسبل تعزيزها وتبادلنا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية التي تهم بلدينا”.

وجدد تبون، ارتياحه “لتوافق الرؤى اتجاه الملفات التي تناولناها بالحديث”، ومنها قضية النزاع في الصحراء، والوضع في منطقة الساحل، والقضية الفلسطينية، والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، والأوضاع في ليبيا.

وأوضح الرئيس الجزائري، أن المحادثات كانت “مثمرة، صريحة وصادقة، عكست مستوى العلاقات السياسية المتميزة وأكدت الإرادة المشتركة لمواصلة التشاور السياسي التقليدي بين البلدين”، مشددا على أن “الضغوطات والأوضاع الدولية لا تؤثر على الصداقة الموجودة بين الجزائر وروسيا”.

وأبرز المتحدث، أن “التشاور مع الأصدقاء ضروري في كل الظروف فيما يخص كل النقاط المشتركة”، كما اعتبر حصول الجزائر على منصب غير دائم في مجلس الأمن للفترة ما بين 2024- 2025، جاء “بفضل الأصدقاء على رأسهم روسيا”.
من جانبه، أشار فلاديمير بوتين، إلى أن المحادثات التي أجراها رفقة الرئيس الجزائري، “كانت مثمرة للغاية. يتضح ذلك من خلال حزمة صلبة من الوثائق المشتركة بين الدولتين والوثائق الحكومية الدولية والمشتركة بين الإدارات، التي تهدف إلى زيادة تعزيز العلاقات بين بلدينا في مجموعة متنوعة من المجالات”.

وأضاف بوتين، في بيان، أنه ناقش مع تبون، الوضع في أوكرانيا، إلى جانب الموضوعات الإقليمية، على غرار الوضع في ليبيا، والسودان، والصحراء، بالإضافة إلى التسوية الفلسطينية / الإسرائيلية.