محطة زابوريجيا في دائرة الخطر.. منسوب المياه يثير قلقا دوليا

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، أنها بحاجة إلى الوصول على نطاق أوسع لمحيط محطة زابوريجيا للطاقة النووية للتحقق من “تناقض كبير” في بيانات منسوب المياه المستخدم في تبريد مفاعلات المحطة في سد كاخوفكا الذي تهدم.

وقال مدير الوكالة الدولية رافائيل غروسي، الذي سيزور المحطة هذا الأسبوع، إن القياسات التي تلقتها الوكالة من مدخل المحطة أظهرت أن مستويات المياه في السد كانت مستقرة لمدة يوم تقريبا في مطلع الأسبوع.

وأوضح غروسي في بيان: “ومع ذلك، قيل إن منسوب المياه مستمر في الانخفاض في مكان آخر من الخزان الضخم، مما يتسبب في فرق محتمل يبلغ حوالي مترين”.

وتابع: “منسوب المياه مقياس رئيسي لاستمرار تشغيل مضخات المياه”.