كولومبيا……. العثور على 4 أطفال أحياء بعد 5 أسابيع من تحطّم طائرتهم بينهم رضيع

تم العثور على 4 أطفال أحياء في جنوب كولومبيا، بعد أكثر من خمسة أسابيع من تحطم الطائرة التي كانوا يستقلونها في غابة كثيفة، وفق ما أكّده الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو.

وأنقذ الجيش الأطفال، وهم من السكان الأصليين للبلاد، بالقرب من الحدود بين إقليمي كاكيتا وجوافياري في كولومبيا، بالقرب من مكان تحطم الطائرة الصغيرة.

وقال بيترو في رسالة عبر تويتر “فرحة للبلد بأسره! الأطفال الأربعة الذين فقدوا… في الغابة الكولومبية أحياء على ما يبدو”.

وكانت الطائرة وهي من طراز سيسنا 206، تقل سبعة أشخاص على طريق بين أراراكوارا بإقليم أمازوناس وسان خوسيه ديل جوافياري، وهي مدينة في إقليم جوافياري، عندما أطلقت استغاثة بسبب عطل في المحرك في الساعات الأولى من يوم الأول من ماي.

ولقي ثلاثة بالغين بينهم الطيار حتفهم نتيجة تحطم الطائرة وعثر على جثثهم داخلها، بينما نجا الأطفال الأربعة، الذين تبلغ أعمارهم 13 وتسعة وأربعة أعوام، بالإضافة إلى رضيع يبلغ من العمر 11 شهرا.

وقد أظهرت الصور التي نشرها الجيش الكولومبي مجموعة من الجنود مع الأطفال الأربعة وسط الغابة.

وكان بيترو قد ذكر في بادئ الأمر أنه تم العثور على الأطفال في17 ماي في تغريدة على تويتر لكنه حذفها في وقت لاحق قائلا إن المعلومات غير مؤكدة. وقال بيترو للصحفيين أمس الجمعة “كانوا معا وفي حالة ضعف، فلنسمح للأطباء بفحصهم. لقد وجدوهم وهذا يجعلني سعيدا للغاية “مضيفا أن الأطفال دافعوا عن أنفسهم بمفردهم في وسط الغابة.

ووجد رجال الإنقاذ، بدعم من كلاب البحث، في وقت سابق بقايا الفاكهة التي أكلها الأطفال للبقاء على قيد الحياة، بالإضافة إلى ملاجئ مرتجلة مصنوعة من نباتات الغابة.

وشاركت طائرات وطائرات هليكوبتر من الجيش والقوات الجوية الكولومبية في عمليات الإنقاذ.