فرنسا.. كشف دوافع منفذ “هجوم السكين” بحق الأطفال

يبدو أن اللاجئ السوري الذي يشتبه بأنه طعن 6 أشخاص في بلدة أنسي في منطقة الألب الفرنسية، الخميس، لم يتحرّك “بدافع إرهابي”، وفق ما أفادت النائبة العامة الصحفيين.

وقالت لين بونيه-ماتيس إن أحد الأطفال الأربعة الذين جرحوا بالاعتداء يبلغ من العمر 22 شهرا ويبلغ اثنان عامين وأكبرهم ثلاث سنوات.

وذكر المدعي العام، الذي يقود تحقيقا في هجوم مروع بسكين وقع في بلدة بجبال الألب الفرنسية، أن 4 أطفال تتراوح أعمارهم بين 22 شهرا و3 سنوات أصيبوا بجروح تهدد الحياة، وإن اثنين من البالغين أصيبوا أيضا.

وأوضح أن طفلا هولنديا وآخر بريطانيا كانا من بين 4 أطفال أصيبوا في هجوم بسكين في حديقة ببلدة أنسي الفرنسية.