تفاصيل خفية…تكشف عن مصير ياسين بونو ويوسف النصيري مع إشبيلية

أعلن نادي إشبيلية الإسباني يوم الثلاثاء عن تجديد عقد مدربه خوسيه لويس مينديليبار حتى يونيو 2024، بعدما قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.


صرح نائب رئيس إشبيلية، خوسيه ماريا دل نيدو كاراسكو، لإذاعة “ديبورتيس كوبي سيفيا” بأن مينديليبار قد وقع تجديد عقده قبل أن يُعلَن الخبر رسميًا على موقع النادي.


وبالنسبة للاعبين ياسين بونو، حارس المرمى الدولي المغربي، ويوسف النصيري، أُشيِر إلى وجود اهتمام من أندية أخرى بالتعاقد معهما. وأكد خوسيه ماريا ديل نيدو كاراسكو أن النادي سيقوم ببيع اللاعبين الذين يكونون مطلوبين في سوق الانتقالات.
لم يُوضِح نائب رئيس إشبيلية المستقبل المحتمل لياسين بونو مع الفريق الأندلسي، ولكنه أشار إلى أن هناك أندية ترغب في التعاقد معه، معتبرًا إياه واحدًا من أفضل ثلاثة حراس في العالم.


وبالنسبة ليوسف النصيري، أكد خوسيه ماريا أنهم لا ينوون بيعه، حيث قدم أداءًا مميزًا في الموسم الأول واقترب من تحقيق هدف تسجيل أكثر من عشرين هدفًا في الموسم الحالي.


وبفوز إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي للمرة الثانية، أصبح ياسين بونو ويوسف النصيري أول لاعبين عربيين يتوجان بلقبين قاريين.


ويأتي هذا اللقب بعد تألقهما مع المنتخب المغربي في كأس العالم في قطر، حيث وصلوا إلى نصف النهائي وحلوا في المركز الرابع عالميًا.