ديفيد غوفرين يستأنف عمله على رأس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط

من المرتقب أن يستأنف ديفيد غوفرين عمله على رأس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، وذلك بعد انتهاء التحقيق معه في قضايا تتعلق بالفساد المالي والتحرش الجنسي.

وفي هذا الصدد، قالت صحيفة i24News إن الخارجية الإسرائيلية تعتزم إعادة ديفيد غوفرين، رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، في متم شهر يونيو الجاري، لإكمال مهمامه في هذا المنصب حتى عام 2024.

وذكر المصدر ذاته أن التحقيقات مع غوفرين وصلت إلى نهايتها، بعدما برأ نفسه من التهم الموجهة إليه.

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد استدعت، خلال شهر شتنبر 2022، رئيس مكتب اتصالها لدى الرباط، ديفيد غوفرين، للتحقيق معه، بعد «شكاوى استغلال وتحرش جنسي وفساد مالي، وهي الاتهامات التي نفاها الدبلوماسي الإسرائيلي».

يذكر أن ديفيد غوفرين عين في منصب رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب في يناير من عام 2021، وذلك بعد أسابيع قليلة فقط من استئناف العلاقات بين المملكة المغربية وإسرائيل.