قادة مجموعة ‘السبع’…. يُكرّمون ضحايا قنبلة هيروشيما

زار قادة دول مجموعة السبع في هيروشيما صباح الجمعة ، أماكن تخلد ذكرى أهوال الدمار الذي ألحقته قنبلة ذرية بهذه المدينة اليابانية في 1945. واستقبل رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، رؤساء دول وحكومات أكبر سبع دول صناعية وبينها عدد من القوى النووية، في حديقة هيروشيما التذكارية للسلام.

ويعتزم رئيس الوزراء الياباني الذي ترافقه زوجته التي وضعت دبوساً ذهبياً يُمثّل رافعة من الورق المطوي (أوريغامي) تشكل رمزاً دوليا للسلام، إدراج نزع السلاح النووي على جدول أعمال القمة.

ويأمل كيشيدا في الموافقة على خطة عمله لهيروشيما التي كشفت في 2022 وتدعو إلى التزام جديد بعدم استخدام أسلحة نووية واعتماد الشفافية في المخزونات والمزيد من التخفيضات في الترسانات.

ووضع قادة مجموعة السبع وبينهم الرئيسان الأمريكي، جو بايدن، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكاليل ورود على النصب التذكاري لحوالى 140 ألف شخص قتلوا في القنبلة الذرية الأمريكية في السادس من أوت 1945، وزاروا متحف النصب التذكاري للسلام الشاهد على رعب القصف الذري.