شاكيرا تطلق أغنية جديدة رفقة أطفالها

أطلقت المغنية الكولومبية المنحدرة من أصول لبنانية شاكيرا، أغنية جديدة بعنوان «Acrostico»، أهدتها إلى ابنيها ميلان وساشا اللذين ظهرا معها في فيديو كليب الأغنية الجديدة عن طريق الصورة والصوت، بعدما ساهما في صناعة الأغنية.

وقد وصفت وسائل الإعلام الأجنبية الأغنية الجديدة بـ«المؤثّرة» بحكم حساسيتها تجاه الأبناء، حيث تظهر المغنية رفقة ولديها وهما يعزفان ويغنيان مع شاكيرا.

ورغم بعض النقد الذي تعرضت له من طرف أتباع زوجها السابق لاعب كرة القدم بيكيه، على خلفية استغلال أطفالها ومحاولة الترويج لصورتها داخل المجال الفنيّ، إلاّ أنّ الأغنية حظيت باحتفاء كبير من لدن عشاق شاكيراً، خصوصاً وأنّها قد جاءت مُختلفة من حيث المُنطلقات الفنية والجمالية، لكونها تعتمد على خطّ موسيقي واضح يرتكز على عنصر الصوت وآلة البيانو، على شكل حوار غنائي بسيط بينها وبين أبنائها حول الحب والتسامح والتعلم.

وعلى هامش الأغنية، كتبت شاكيرا على حسابها بوسائل التواصل الاجتماعي: «هذا العام كتب ميلان أغاني جعلتني أبكي من التأثر وقضى ساشا ساعات على البيانو ليعثر على صوته». وتابعت: «لقد طلبا مني أن يكونا جزءً من الأغنية المهداة إليهما بعدما سمعاها».

جدير بالذكر أنّ شاكيرا ليست الفنانة العالمية الوحيدة التي شاركت أبناءها في عملها الفني، بل سبقتها أسماء أخرى في مجال السينما والمسرح، خاصّة داخل السينما الهندية التي تُعتبر فيها عائلات كابور وخان، أحد أبرز العلامات التي تُميّز هذه السينما، وتجعل القرابة العائلية تتحكم فيها الصناعة السينمائية البوليوودية.