ايطاليا……السجن المؤبد لمغربي قتل صديقته الإيطالية

أعلنت وسائل الإعلام الإيطالية، أمس الأربعاء عن انتهاء محاكمة المتهم المغربي إبراهيم أبو الأقجم، البالغ من العمر 48 عاما والمقيم في مدينة تورينو، والذي تم اتهامه من قبل مكتب المدعي العام في كلاغنفورت في النمسا بقتل صديقته الإيطالية المدعوة آنا تود، في 4 من أكتوبر من سنة 2008. 

ووفق المصادر ذاتها، فقد عثرت الشرطة الإيطالية على بقايا جثة الضحية محترقة على ضفاف نهر درافا في فولكرماركت، والتي تبين فيما بعد أنها تعرضت للخنق ثم انتهى بها المطاف بأربع طلقات نارية.

يشار، إلى أن المتهم كان قد تم سجنه بسجن فاليت، بتهمة الاتجار في المخدرات، وقضت محكمة تورينو أمس الأربعاء في حقه بالسجن مدى الحياة، بعد 15 سنة عن حدوث الجريمة.

ورغم دفاع محاميه وطلبهم الاستئناف، إلا أنه تم ثبوت قضية قتله لصديقته الإيطالية، والتي تعرضت للاغتصاب قبل وفاتها، رغم نفيه لما حصل إلا أنه تم العثور على آثار عضوية من حمضه النووي على جسد الهالكة.

كما أفاد بعض الشهود، قائلين: ”لقد سمعنا شجار الضحية والمتهم لساعات طوال بعد ذلك صوت صراخها، ومما لا يستبعد أنها تعرضت لاعتداء عنيف في الوقت ذاته ما دفعه لقتلها للتستر عن ما حصل”.