الشيخ الكركري يثير ضجةً بأمريكا.. مسؤولون في شركات عملاقة يبايعونه وهارفارد تقتني كتابه

أثارت الزيارة التي يقوم بها حاليا محمد فوزي الكركري، شيخ الزاوية الكركرية، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي.

البداية كانت مع المحاضرة التي ألقاها الشيخ الكركري، حول “التصوف الحي والذكاء الاصطناعي”، بجامعة شيكاغو الأمريكية.

الزاوية، التي تتخذ منطقة العروي الواقعة نواحي الناظور مقرا لها،قالت أن الزيارة جاءت بدعوة من جامعة شيكاغو المرمقوقة و التي تخرج منها ودرس فيها مسؤولون كبار ابرزهم الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما.

الزاوية الكركرية، وفي منشور لها على الصفحة الرسمية لشيخها فوزي الكركري، قالت أنه “بعد التحذيرات التي أطلقها الشيخ محمد فوزي الكركري خلال محاضرته بخصوص الذكاء الاصطناعي في جامعة شيكاغو تعالت أصوات عدة شخصيات حول العالم تحذر من مخاطره”.

و ذكرت أن ” جامعة شيكاغو الأمريكية استدعت الشيخ محمد فوزي الكركري قدس الله سره حتى يحاور المهتمين بالذكاء الاصطناعي من خبراء وأساتذة وطلبة. وخلال محاضرة دامت أكثر من ساعة ونصف تطرق سيدنا الشيخ إلى عدة نقط أهمها أن الذكاء الاصطناعي لا يرقى الى مكانة الإنسان لأنه تعوزه الروح والروحانية. وهو يحتوي على المعلومة وليس فيه ذوق ولا يرتكز في معلوماته على التجربة المعيشة”.

الزاوية قالت أنه “مباشرة بعد يوم 05 ماي، تاريخ هذه المحاضرة، تحركت بعض الشخصيات في العالم ودقت ناقوس الخطر وكان من بينها جيفري هينتون الذي يعتبر الأب الروحي للذكاء الاصطناعي والذي استقال من منصبه في شركة غوغل قبل مدة قليلة محذراً بعد ذلك من المخاطر المتزايدة من التطورات الجارية في هذا المجال.”

كما أشارت إلى أن “سكاي نيوز نشرت مقالا يوم 10 ماي الجاري أوردت أن مجموعة من خبراء الصحة العامة والأطباء حذرت من خطورة تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي، واصفين إياها بالتهديد “الوجودي” للبشرية في حال لم يتم تنظيمها. حيث إن تقنيات الذكاء الاصطناعي لديها القدرة أيضا على إحداث آثار صحية سلبية، وفقا لخبراء في مجال الصحة من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا وكوستاريكا وماليزيا، حسبما ذكروا في دراسة نشرت نتائجها بمجلة BMJ Global Health”.

وقبيل محاضرة الشيخ الكركري بجامعة شيكاغو بيوم واحد، قالت الزاوية الكركرية، أن ” البيت الأبيض دعا “غوغل” و”مايكروسوفت” إلى اجتماع لبحث مخاطر الذكاء الاصطناعي.”

الزاوية الكركرية أعلنت بعد ذلك أن جامعة هارفارد الأمريكية المرموقة اقتنت كتاب الشيخ محمد فوزي الكركري، والمسمى “كاف الأستار لما في هاء الجلالة من أسرار 

و ذكرت الزاوية ، أن الجامعة الأمريكية ، “وضعت الكتاب مرجعا في مكتبتها الضخمة التي تعد أعرق مكتبة جامعية في العالم، وهي بذلك تغني خزانتها بأحد أهم المؤلفات الصوفية حتى يعود إليه الطالب في بحوثه العلمية”.

بعد محاضرة شيكاغو ، توجه الشيخ الكركري إلى عدد من الولايات الأمريكية حيث زار كاليفورنيا وتحديدا وادي السيليكون الذي يحتضن كبريات شركات التكنولوجيا المعروفة على رأسها “غوغل”، “ميتا” مالكة موقع فايسبوك، و “يوتيوب”، و “أوراكل” و غيرها كثير من الشركات العملاقة.