الحكم بتغريم محمد رمضان في قضية «سب وقذف عمرو أديب»

قضت المحكمة الاقتصادية المصرية بتغريم الفنان المصري محمد رمضان بمبلغ 300 ألف جنيه مصري (الدولار يعادل 30 جنيهاً مصرياً)، ودفع تعويض مدني قيمته 10 آلاف جنيه، لصالح الإعلامي المصري عمرو أديب الذي تقدم بأربعة بلاغات ضد رمضان، من بينها «اتهام بالسب والقذف».


وكانت المحكمة الاقتصادية المصرية قد حددت في ديسمبر الماضي أولى جلسات النظر في دعوى عمرو أديب على محمد رمضان، بعد إحالة جهات التحقيق بمدينة السادس من أكتوبر العرائض المقدمة من عمرو أديب، ضد رمضان بتهمة السب والقذف، على المحاكمة الجنائية. وصدر الحكم، اليوم، عقب تأجيل النطق به الشهر الماضي.


وتضمنت البلاغات التي تقدم بها أديب اتهام رمضان بـ«الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة، وتعمد استغلال برنامج وتقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى منافٍ للآداب العامة، وإظهارها بطريقة من شأنها المساس باعتباره وشرفه»، بالإضافة إلى اتهامه بـ«الحط من قيمة الأشخاص والسخرية والاعتداء على قيم الأسرة، والقذف والسب».


وجاء في دعوى أديب أن «الفنان محمد رمضان ارتكب بحق الإعلامي الشهير الجرائم المنصوص عليها في المادتين 25 و26 من القانون رقم 175 لسنة 2018».


وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2021 عقب نشر محمد رمضان مقطع فيديو من مسلسل «الأسطورة»، دمج فيه صوت عمرو أديب وهو يقول: «يا محمد احنا اللي كنا فاكرينه موسى طلع فرعون»، قبل أن يظهر رمضان قائلاً: «بس يا بابا»، واعتبر متابعون أن هذا رد من رمضان على انتقاد أديب له في برنامجه عندما أثار رمضان ضجة واسعة لدى ظهوره وهو يلقي أموالاً في حوض السباحة، عقب الحكم عليه بدفع غرامة تقدر بـ6 ملايين جنيه للطيار الراحل أشرف أبو اليسر، الذي سمح لرمضان بالجلوس معه في قمرة القيادة، قبل نشر رمضان مقطع فيديو يظهره وهو يقود الطائرة، مما دفع السلطات المصرية إلى وقف أبو اليسر عن الطيران، بعد جدل واسع.


وفي يونيو 2021، «تم الحجز على حسابات رمضان في أحد البنوك امتثالاً لحكم تغريمه في قضية الطيار أبو اليسر».
في المقابل، قال المحامي أحمد الجندي وكيل محمد رمضان، إن الحكم الصادر بحق موكله اليوم بتغريمه 300 ألف جنيه ودفع تعويض مدني مؤقت 10 آلاف وواحد للإعلامي عمرو أديب بتهمة السب والقذف، هو حكم ابتدائي وسيتم الطعن عليه بالاستئناف في مراحل التقاضي المقبلة.


وأضاف الجندي في تصريحات صحافية، أنه وموكله يحترمان أحكام القضاء ويقبلان بأي حكم يصدر بحق رمضان بعد انتهاء مراحل التقاضي التي كفلها القانون.