موظف بجماعة وجدة ينتحر بشكل مأساوي

توفي صباح اول امس الإثنين، أحد موظفي جماعة وجدة، متأثرا بإصابته البالغة على مستوى الرأس.

و أكدت مصادرنا، أن المتوفي كان يشتغل بجماعة وجدة “شاوش” ويبلغ من العمر 40 سنة واب لطفلين، و أقدم يوم الأحد الماضي برمي نفسه من الطابق الثاني لمنزله الكائن بطريق جرادة، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس.

وقد خلق هذا الحادث حالة من الاستياء في صفوف موظفي الجماعة، الذين تأسفوا لما وقع للهالك والذي اشتغل في العديد من أقسام الجماعة.