عبد الله المسعودي مرة أخرى أمام القضاء

توصل اليوم الخميس رئيس المجلس الإقليمي لمدينة أكادير عبد الله المسعودي عن طريق المفوض القضائي بتبليغ للمثول أمام محكمة الاستئناف بالجلسة المقررة في 15 من شهر ماي الجاري، وموضوعها الهجوم بعد التنفيذ وذلك على خلفية التهم الموجهة له والتي تتعلق بجناية الهدم العمد لبنايات مملوكة للغير وبدون سند قانوني.


وقد سبق أن أصدرت المحكمة الابتدائية بأكادير حكمها على رئيس المجلس الإقليمي لمدينة أكادير بالسجن سنتين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 70 مليون سنتيم لفائدة المدعي. وذلك بعد مجموعة من الطرق التي استخدمها لربح الوقت والتملص من التهم الموجهة له من غيابات متتالية عن جلسات المحاكمة بحجة المرض عن طريق تقديم شواهد طلبة.


وبالعودة إلى تفاصيل القضية فقد جاءت متابعة المسعودي والذي كان حينها يشغل منصب رئيس مجلس جماعة إموزار بإصدار قرار انفرادي يقضي بهدم مجموعة من المباني في ملكية ساكنة المنطقة بدعوى أنها آيلة للسقوط، ليتضح فيما بعد أنها تصفية حسابات، حيث قام المتضررين بمتابعته قضائيا.