منظمو حفل «بوبا»: «سنقاتل حتى اللحظة الأخيرة»

مازال منظمو حفل «بوبا» في الدار البيضاء لم يستسلموا، فعلى الرغم من حملة المقاطعة التي تعرض لها الحفل المقرر إقامته يوم 21 يونيو المقبل بمركب محمد الخامس، إلا أن المنتجين بقيادة شركة 10 Mentions، لم يستسلموا. وقال مصدر من شركة الإنتاج، في تصريح صحفي: «سنقاتل حتى اللحظة الأخيرة».

أما بخصوص الرسالة الموقعة في الـ28 من مارس الماضي، من طرف عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، التي تشير إلى عدم وجود ترخيص لهذا الحدث، أكد المصدر نفسه أن المنظمين يعتزمون اِلتماس هذا القرار ومطالبة السلطات بتبرير أسباب رفض طلبهم بوضوح.

يقول المصدر: «على الرغم من توصلنا بإشعار بالاستلام من قِبَل محاسبنا، إلا أننا لم نتلق هذه الرسالة التي كان من المفروض أن يتم إرسالها عن طريق مفوض قضائي وليس عن طريق ساعي البريد أو غيره».

وأضاف: «لقد قمنا بتنظيم العديد من الحفلات في المكان نفسه (مركب محمد الخامس) ودائما بناء على اتفاق شفوي مسبق. قبيل يوم الحفل، نقوم باجتماع مع جميع الشركاء، بما في ذلك السلطات المحلية. والآن، إذا تم رفض منحنا الترخيص لتنظيم هذا الحفل في مركب محمد الخامس، فنحن نريد أن يكون هذا الرفض معللا بأسباب مقنعة».

وفي انتظار أن يتحقق ذلك، بيع التذاكر مازال مستمرا على موقع Guichet، وحسب المنظمين، فإن «أكثر من 50٪ من التذاكر قد بيعت».

وأوضح المتحدث نفسه أنه «على الرغم من كل هذه الحملات التي تم شنها ضد حفل بوبا، بالإضافة إلى العريضة التي تم نشرها على الإنترنت والتي وقعها أقل من 4500 شخص، فإن الناس لازالوا يشترون التذاكر».

بمجرد الإعلان عن الحدث في مارس الماضي، تم إطلاق حملة مقاطعة حفل مغني الراب الفرنسي بوبا، المقرر إقامته يوم 21 يونيو المقبل، في مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، على تويتر، وقاد هذه الحملة المؤثر «طارق تولك» وحركة «Moorish»، اللذان نشرا أيضا عريضة ضد بوبا، حيث تم اتهامه بـ«الإساءة إلى المرأة المغربية».

ففي الأغاني التي يغنيها «بوبا»، تتم الإشارة إلى المرأة المغربية بأنها «شبه عاهرة»، وذلك بشكل خاص في أغنيته «E.L.E.P.H.A.N.T» التي تم إصدارها عام 2017.

وفي منشوراتهم، وجه كارهو «بوبا»، نداء للمديرية العامة للأمن الوطني لمنع دخول المغربي إلى التراب المغربي.

وبالمقابل، قرر نادي المحامين، برئاسة مراد العجوطي، تقديم شكوى رسمية ضد «بوبا» باسمه الحقيقي،Yaffa Elie Thitia، واعتمد النادي في حججه على «أن وجود بوبا على التراب الوطني يمكن أن يشكل اضطرابا للنظام العام».

ومع ذلك، مازال الغموض يحيط بحملة المقاطعة التي يواجهها «بوبا»، خاصة أنه لم يتم إلغاء حفله في موازين عام 2017 رغم صدور أغنيته «E.L.E.P.H.A.N.T»، حيث حضر الحفل أكثر من 100 ألف شخص.