القنيطرة……الشطط في إستعمال السلطة و السكر يقودان إلى إعتقال شرطي

حددت المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، لمواصلة محاكمة موظف في سلك الشرطة من أجل الشطط في استعمال السلطة والسكر البيت.

ويحاكم “س ق”، وهو شرطي برتبة حارس أمن تابع لولاية أمن الرباط، في حالة اعتقال، بعدما أوقفته، بحر الأسبوع المنصرم، مصالح أمن القنيطرة، التي أحالته على وكيل الملك الذي قرر إخضاعه لتدبير الاعتقال الاحتياطي من أجل المنسوب إليه.

وكان المتهم في وضعية غير طبيعية حينما دخل في شنآن لفظي مع شابين بأحد أحياء المدينة فقام بتصفيدهما إلا أن هذين الأخيرين تمكنا من الفرار نحو ولاية الأمن حيث أخبرا مسؤوليها بتفاصيل ما وقع لهما مع الشرطي ليتم فك الأصفاد عنهما وإطلاق سراحهما وإيقاف رجل الأمن المذكور بتعليمات من النيابة العامة.

هذا وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق حارس الأمن المعتقل في انتظار ما ستسفر عنه محاكمته، ليتسنى لها ترتيب المسؤوليات التأديبية والجزاءات الإدارية التي يقتضيها النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني في مواجهة المعني بالأمر.