مطاعم ومقاهي الرباط تحتج بالإضراب

أفادت مصادر بأن أرباب المقاهي والمطاعم بالعاصمة الرباط ينتظر أن يحددوا اليوم السبت موعدا لخوض إضراب ضد قرارات رئيسة المجلس الجماعي أسماء أغلالو.

وحسب المصادر فإن المهنيين قرروا التصعيد ضد أغلالو، إثر توصل عدد منهم بإشعارات من طرف الخزينة تطالبهم بأداء مبالغ كبيرة، وفق القرار الجبائي الذي اتخذه مجلس جماعة الرباط القاضي برفع رسم الاستغلال المؤقت للملك العام إلى 520 درهما للمتر المربع.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المكتب الوطني للجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب قرر خوض إضراب بمدينة الرباط، مرفوقا بأشكال احتجاجية سيناقشها في الاجتماع الذي سيعقده صباح اليوم بغرفة التجارة والصناعة بمدينة مكناس.

وأكد رئيس الجامعة الوطنية، نور الدين الحراق، أن “قرار الإضراب اتخذ من طرف المكتب الوطني ولا رجعة فيه”، مشيرا إلى أنه “ستتم مناقشة مدة الإضراب والأشكال النضالية المرافقة له”.

وأورد الحراق : “لا يمكن أن نظل نتفرج على تراجيديا الإفلاس التي عصفت بالقطاع جراء هاته القرارات العشوائية والتعسفية من طرف هؤلاء الذين يدبرون شأننا العام”، مضيفا: “من الحمق أن يتخذ مجلس الرباط هذا القرار. كنا نأمل أن يتراجع المجلس عن القرار العشوائي الأخير الذي اتخذه في حق المهنيين، لكن يبدو أنه متشبث بقراره، وغير مستعد للحوار لإيجاد مخرج لهاته الأزمة”.