غرامة على مطعم ماكدونالدز….. بسبب تشغيل أطفال في العاشرة دون أجر

على الرغم من الشهرة الكبيرة التي تتمتع بها مطاعم ماكدونالدز، فإنها لا تنجو من الأجهزة الرقابية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث فرضت وزارة العمل في واشنطن  غرامة على ثلاثة من أصحاب محلات ماكدونالدز الشهيرة بعد أن توصل تحقيق إلى تشغيلها لمئات الأطفال، بمن فيهم طفلان يبلغان من العمر 10 سنوات، في انتهاك لقانون العمل الفيدرالي.

وذكرت وزارة العمل الأمريكية، في البيان الصادر عنها اليوم الخميس، أن التحقيق كان جزءًا من جهود إنهاء انتهاكات عمالة الأطفال.

وأعلن المسؤولون عن التحقيق الخميس، أن أحد محال ماكدونالدز في كنتاكي يشغل أطفالا على مقلاة عميقة، وهي مهمة يجب ألا يقل عمر العمال فيها عن 16 عاما.

وقالت الوزارة إن أطفالا تحت الحد الأدنى لسن العمل، أعدوا ووزعوا طلبات الطعام، ونظفوا المتجر، وعملوا في نافذة التوزيع على السيارات، وأداروا سجلات.

وبموجب  قوانين عمالة الأطفال في كنتاكي، لا يُسمح للقصر الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما بالعمل.

وفي السياق ذاته قالت إدارة إحدى هذه المحال إن الأطفال لم يكونوا موظفين بل كانوا يزورون آباءهم العاملين في المطعم، مضيفة أن الإدارة لم توافق على وجود الأطفال وأوضحت لموظفيها مرارا أن هذا السلوك مخالف للقوانين.

ووفقا لقواعد عمالة الأطفال الفيدرالية، هناك أنواع معينة من الوظائف التي يمكن للقصر العمل بها.فالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و15 عاما مقيدون بالعمل لمدة لا تزيد عن ثلاث ساعات في اليوم المدرسي، وثماني ساعات في أيام خارج المدرسة.

قالت وزارة العمل إنهم أيضا لا يستطيعون العمل لأكثر من 18 ساعة خلال الأسبوع الدراسي، ولا يمكنهم العمل قبل الساعة 7 صباحا وبعد 7 مساء

ووصفت تيفاني بويد، كبير مسؤولي شؤون الموظفين في ماكدونالدز بالولايات المتحدة، الحوادث بأنها “غير مقبولة” و”مقلقة للغاية” وتتعارض مع “التوقعات العالية” للشركة بشأن علامتها التجارية.