عودة مهرجان الرحل….. بعد طول غياب بسبب كورونا

عاد مهرجان الرحل في بلدة محاميد الغزلان جنوب شرق المغرب بعد غياب بسبب تفشي جائحة كورونا. ويعد مهرجان الرحل حدثا ثقافيا كبيرا في المنطقة.

وتشكل الدورة الحالية فرصة للتعريف بعادات وتقاليد البلدة والمناطق المجاورة من خلال  حفلات موسيقية وعروض ومعارض وورشات بالإضافة إلى بصمة المنطقة من خلال سباق الهجن.

ويقول مدير مهرجان الرحل، نورالدين بوغراب: “مهرجان الرحل يعود من جديد بقوة هذه السنة ببرنامج متنوع فقرات غنائية معارض وأنشطة تلامس الترحال مثل سباق الإبل وإعداد خبز الرمال والطهي على الرمال”.

ويوضح مدير مركز توماست الثقافي في باماكو عيسى ديكو: “بفضل الجمال انتشرت الثقافة العربية والإسلامية في الصحراء من الصويرة إلى القاهرة ومن طنجة إلى تمبكتو”.
ويضيف عيسى ديكو: “بالنسبة لي دور الجمل مهم وقد تم اعتبارها منذ العام ألفين تراثا غير مادي من قبل اليونسكو واليوم يجب على جميع الدول التي تشترك في ثقافة الإبل أن تجعل هذا العامل ملكا لها وأن تجعله عاملا موحدا”.

وقالت الفنانة اللبنانية جاهدة وهبي التي حضرت فعاليات مهرجان الرحل وغنت لجماهيره: “هذه المنطقة تبعث برسالة للعالم كله على الرغم من العولمة”.
وتضيف الفنانة جاهدة وهبي: “منذ زيارتي الأولى إلى هنا، ما زلت أتذكر جمال هؤلاء الأشخاص وكرم ضيافتهم وحبهم للأشياء البسيطة وحب الحياة.”