بعد حادثة الكرملين….. هجوم جديد بطائرة مسيرة في روسيا

ذكرت وكالة الأنباء الروسية “تاس”، فجر الخميس، أن هجوما بطائرة مسيّرة ضرب منشأة نفطية في جنوبي روسيا، مما أدى إلى اشتعال النيران، وذلك بعد ساعات من كشف الكرملين عن إسقاطه طائرتين مسيّرتين أطلقتهما أوكرانيا، فوق مقره، متهما كييف بمحاولة قتل الرئيس فلاديمير بوتين.

وأوردت “تاس” أن النيران اشتعلت في خزان تابع لمصفاة تكرير نفط في منطقة كوبان في إقليم كراسنودار، جنوبي روسيا، علما بأن هذه المنطقة متاخمة للحدود مع أوكرانيا.
وأن النيران اشتعلت نتيجة لهجوم بطائرة مسيرة… حيث ذكرت خدمات الطوارئ “بسبب هجوم من طائرة مسيرة مجهولة، اشتعلت النيران في خزان مصفاة إلسكاي للنفط”.

وبعد ذلك بوقت وجيز، سمعت أصوات انفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف وحثت السلطات المحلية السكان على البقاء في الملاجئ.

وكان الكرملين قال، الأربعاء، إنه أسقط طائرتين مسيّرتين أطلقتهما أوكرانيا.
واتهم كييف بمحاولة قتل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكن أوكرانيا نفت ضلوعها على لسان رئيسها فولوديمير زيلينسكي.

وقال زيلينسكي بلاده لم تستهدف بوتين أو العاصمة الروسية موسكو، مؤكدا أن الجيش يقاتل فقط على الأراضي الأوكرانية.

وقد أصدرت السفارة الأميركية لدى أوكرانيا، ليل الأربعاء الخميس، تحذيرا لرعاياها المقيمين في العاصمة كييف بشأن تزايد خطر وقوع هجمات صاروخية روسية.
وقالت إنه في ضوء التصعيد الصاروخي الأخير في جميع أنحاء أوكرانيا و”الخطاب التحريضي من جانب موسكو”، فإن وزارة الخارجية تحذر المواطنين الأميركيين من التهديد المتزايد والمستمر للهجمات الصاروخية على كييف.