مؤسس فرقة “جيل جيلالة”…. في ذمة الله

توفي صباح اليوم الأربعاء، مولاي الطاهر الأصبهاني، أحد مؤسسي المجموعة الموسيقية “جيل جيلالة”، عن عمر يناهز 75 عاما.

ونعى الإعلامي الحسن العسيبي، الراحل، في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك، قال فيها “طائر نادر يغادر دنيانا اليوم. علامةً من علامات مراكش، تلك المدينة العريقة التي وحدها من تعرف كيف تهب لنا قيما فنية مماثلة. لم يكن مولاي الطاهر الأصبهاني مجرد فنان ضمن واحدة من أشهر وأروع المجموعات الغنائية المغربية (جيل جيلالة)، بل كان معنى مغربيا لجيل كامل من فناني الشعب الصاعدين من تربة البلاد الخصبة المعطاء. لهذا السبب، سيبقى اسمه خالدا في ذاكرة المعنى المغربي، لأنه بصمة فريدة خاصة”.

مولاي الطاهر الأصبهاني هو من مواليد مراكش عام 1948، تميز بصوته القوى وإتقانه الكبير لأداء المقامات الطويلة والأغناني المغربية التراثية، مما جعله بامتياز مايسترو “جيل جيلالة”.
بالإضافة إلى الطرب والغناء، فمولاي الطاهر يعد فنانا مسرحيا، حيث بدأ التمثيل في فرقة الطيب الصديقي في أواخر الستينات مع أسماء كالعربي باطما، بوجميع، عمر السيد وحميد الزوغي. هذا الأخير أسس رفقته بعد ذلك وبالضبط سنة 1972 مجموعة “جيل جيلالة”.