فاجعة ضحايا مصانع “بلحسان” تعود من جديد الى الواجهة بعد مصرع أربعة عمال

لقي أربعة عمال أمس مصرعهم بالوحدة الصناعية للسمك المسماة Conserverie de oued eddahab لمالكها المستتثمر “بلحسان” والمتواجدة بمدينة الداخلة وذلك بعد تسرب غاز الأمونياك داخلها.


يذكر أن عاملا آخر يوجد في حالة صحية حرجة بسبب هذا التسرب الذي أسفر أيضا عن اختناق مجموعة من العمال العاملين بهذه الوحدة الصناعية.


وقد هرعت فرق الوقاية المدنية إلى مكان الحادث قصد تقديم الاسعافات اللازمة والمساعدة الطبية حيث تم نقل الضحايا على وجه السرعة إلى المستشفى.


جذير بالذكر أن هذا الحادث لم يكن الأول من نوعه في مصانع هذا المستثمر فقد سبق وأن وقع حادث مماثل بمصنعه الكائن بمدينة أكادير حيث راح ضحية الاختناق مجموعة من العمال، وهذا يطرح أكثر من سؤال حول وضعية العمال في مصانع “بلحسان” فيما إذا كانوا يتوفرون على وسائل الوقاية المناسبة من أقنعة خاصة بالوجه معدة خصيصا للعاملين الذين يشتغلون في مثل هكذا مصانع ولباس خاص يحميهم من المخاطر المحتملة والتي تعد جد ضرورية وإجبارية في كل المصانع.


وفقد فتح تحقيقا من قبل السلطات والمصالح المختصة لمعرفة حيثيات وملابسات الحادث وكذا تحديد المسؤوليات المحتملة