بعد فاجعة “دونور”….. عمدة البيضاء تدعو لاجتماع عاجل لتتبع تدبير “كازا إيفنت” للملعب

تعالت أصوات المهتمين بالشأن المحلي بالدار البيضاء، خلال الفترة الأخيرة، بضرورة محاسبة جميع المسؤولين عن الفضيحة التنظيمية، خلال مباراة الرجاء الرياضي لكرة القدم والأهلي المصري، التي أجريت يوم السبت الماضي، على أرضية ملعب محمد الخامس، برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ودعت نبيلة الرميلي، عمدة الدار البيضاء، لعقد اجتماع لجنة تتبع تدبير شركة الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات (كازا إيفنت)، للمركب الرياضي محمد الخامس.


ومن المرتقب أن يتم التطرق لمختلف المشاكل والأحداث، التي رافقت تنظيم المباريات الأخيرة للوداد والرجاء الرياضيين، سواء في البطولة الاحترافية أو دوري أبطال إفريقيا، خاصة مقابلة النسور والأهلي المصري، التي عرفت وفاة مشجعة رجاوية في محيط الملعب.

وفي المقابل، انتقد النائب البرلماني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، رشيد حموني، في سؤاله الكتابي الموجه لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، الشركات المفوضة للأحداث الرياضية، قائلا إنه “في انتظار الإعلان عن نتائج التحقيقات، فإنه من المرجح، حسب الصور والمعطيات التي تم تناقلها إعلاميا، أن يكون سوءُ تنظيم دخول الجماهير الرياضية إلى الملعب، والفوضى العارمة التي رافقت هذا الحدث الكروي، سبباً من أسباب هذه الفاجعة الإنسانية المؤلمة”.


وأكد النائب البرلماني، إلى أنه “في هذا السياق، وبالنظر إلى الضرر الجسيم الذي تلحقه مثل هذه الأحداث على صورة بلادنا وطموحاتها المستحقة في تنظيم أرقى المنافسات الرياضية، فإن تنظيم ولوج الملاعب الرياضية، الذي تُشرف عليها أحيانا شركات مفوضة، يشوبه، في عدد من المناسبات، كثير من الازدحام والتدافع والفوضى والعبث والعشوائية، والمحاباة كذلك، حيث سجلنا في كثير من المنافسات الرياضية عدم تمكن مواطنات ومواطنين من الدخول إلى الملاعب رغم اقتنائهم للتذاكر سلفا”.

وطالب رشيد حموني، تقديم توضيحات حول “حيثيات وملابسات ومسؤوليات وفاة المواطنة المشجعة، وعن التدابير التي يتعين على الوزارة المبادرة إلى اتخاذها، إلى جانب تحديد الجهات المعنية الأخرى، من أجل القطع مع أساليب العبث التي تنهجها بعض الأطراف المحسوبة على الرياضة الوطنية، لا سيما في مجال تدبير المنافسات الرياضية والولوج إلى الملاعب وتدبير التذاكر”.

كما دعا البرلماني المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، بعقد اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، لمناقشة موضوع تدبير مشاركة الجمهور الرياضي في متابعة المنافسات الرياضية بالملاعب الوطنية.