نقابة تطالب بفتح تحقيق في مضمون تقرير يسيء الى شغيلة قطاع الصيد البحري

وجه اتحاد النقابات بطانطان المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مراسلة إلى وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات ، يلتمس من خلالها  العمل على فتح تحقيق في مضمون تقرير إحدى الجمعيات حول وضعية قطاع الصيد البحري.

معتبرا ما جاء في التقرير من اتهامات غليظة في حق أطر عليا بقطاع الصيد البحري بالفساد الإداري و تسخير الموارد البشرية لخدمة مصالح بعض الفاعلين يجمعهم حزب معين، هي أفعال تسيء الى سمعة الموارد البشرية و لقطاع الصيد البحري و تبخس من قيمته ، و تستوجب الوقوف على صدقية المحتوى بالنظر الى خطورته ، و من جهة اخرى متابعة الجهة الصادرة للتقرير من أجل أفعال السب العلني و التشهير  في حق أطر قطاع الصيد البحري و الإساءة إلى قطاع الصيد البحري و محاولة زعزعة الاستقرار، و ضرب الروح المعنوية للموظفين و الاطر و هز الثقة بين الفاعلين و إدارة الصيد.

و شهد الاسبوع الماضي تسريب تقرير لإحدى الجمعيات تحمل اسم جمعية أطر القطاع البحري حول وضعية قطاع الصيد البحري يجمع الرأي العام المهني على وصفه بالزلال لما يحتويه من معطيات و وقائع مهمة.


التقرير ووفق مصادر نقابية يعد زلزالا هز اركان قطاع الصيد البحري ،و خلف حالة استياء كبيرة بين صفوف الموظفين، و قد يجر عددا من المبدعين في قطاع الصيد إلى المساءلة اذا ما تبثت وقائعه ، لافتة الى عدم “التشطنيش”، كما جرت العادة لتجنيب التضحية بأكباش فداء، داعية الوزير الى تحمل المسؤوليته المهنية و السياسية و الخروج بموقف واضح و بيان  حقيقة  يهدأ حالة التذمر  بين صفوف شغيلة الصيد البحري و الرأي العام المهني التي ولدها مضمون التقرير.