لارتيست يعلن اعتزاله

أعلن «لارتيست» قراره المفاجئ باعتزال الفن، عبر خاصية ستوري على إنستغرام، مؤكدا براءته من الاتهامات التي وجهت إليه بشأن قضية «الشعوذة والسحر».

وكتب: «الخلاصة من كل هذا أنني لم أكن أبحث عن كل هذه الفتنة، ولا أريد أن يتأثر الشباب بهذه القصة ويفقدون الأمل في حياتهم، ويشكلون أفكارا سلبية».

ولفت «لارتيست» إلى أن نسبة المشعوذين في المغرب قليلة، مؤكدا أنها بلاد الحكمة والنور، وأضاف: «لذلك أرجوكم لا تربطوا هذه القصص ببلدي، وأتمنى لكم السلام من القلب».

وبيَن الفنان المغربي أنه أقلع عن عاداته السيئة كالتدخين وشرب الكحول ويوَّد أن يكون مثالا يحتذى به بين الشبان والأطفال.

وأكَد «لارتيست» أنه سيختفي عن الوسط الفني بعد طرح آخر ألبوم له، فهو لا يود ترك صورة سيئة عنه، خاصة بعد القصة المنتشرة حول «السحر».

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قرار «لارتيست»، فكتب أحدهم: «اجعل زوجتك قريبة منك، فقد رأت ما لم تراه، وأبقى الله أهلك بالقرب منك، وحماك من إثارة اشمئزاز الناس».

وعلَّقت إحداهن: «أنا متأكد من شيء واحد: أنك شخص جيد ولم تكذب! لقد كنت هادئا جدا أثناء سرد هذه القصة لدرجة أنك لم تتلعثم مرة واحدة! الحقيقة دائما ستخرج للنور، أتمنى لك راحة البال».

ويأتي قرار «لارتيست» المفاجئ بعد مشاركة اليوتيوبر الفرنسي من أصول عربية نبيل المودني فيديو وثائقي يتهم من خلاله مروى لاود بـ«اللجوء إلى مشعود بمدينة مراكش من أجل تفرقة لارتيست عن زوجته؛ نظرا لحبها له».

وأوضح أن زوجة «لارتيست» علمت بذلك بعد استعانتها بمحقق خاص لحق بمروى إلى المغرب، بعدما أحسَّت ببعض القلق والشكوك حول تصرفاتها.