نجاة خير الله: معركتي مع البخاري مستمرة…. والشلل سبب غيابي عن الساحة الفنية

كشفت الفنانة المغربية نجاة خير الله، في أول ظهور لها بعد غياب طويل عن عالم “السوشيال ميديا” والساحة الفنية، (كشفت) عن أسرار خاصة تخص حياتها الشخصية، وتحدثت عن الأزمة الصحية التي ألمت بها وجعلتها طريحة الفراش خلال السنتين الأخيرتين.
وقالت  خير الله في بث مباشر على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنها تعرضت لشلل بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، الأمر الذي نتج عنه اختناق في الأوعية التي توصل الدم إلى الدماغ. 
وأضافت الفنانة المغربية أنها أقدمت على قص شعرها بسبب مرضها ورغبتها في التجديد والتغيير في شخصيتها، خاصة بعد الوعكة الصحية التي أصابت جسدها، مشيرة إلى أن المرأة القوية هي من تستطيع التخلي عن شعرها. 
وأردفت قائلة بأنها لا تؤمن بالصداقات داخل المجال الفني، لأن فيها أصدقاء سطحيين، مؤكدة أن أصدقاءها المقربين هم من وجدتهم بجانبها خلال فترة مرضها، في حين تخلى عنها كل أصدقائها في المجال الفني، تضيف الفنانة. 
وتطرقت نجاة خير الله خلال حديثها، لقضيتها مع زميلها في المجال الفني “طارق البخاري” الذي تتابعه قضائيا بتهمة التحرش الجنسي، حيث أكدت أن معركتها معه مازالت داخل أسوار المحاكم، مشيرة إلى أنها ستتحدث عن هذا الموضوع بالتفاصيل خلال الأيام المقبلة.
يذكر أن خير الله، كانت قد فجرت قبل سنتين، فضيحة من العيار الثقيل، بعد نشرها تدوينة عبر حسابها بموقع “فيسبوك”، تعلن من خلالها تحرش الفنان طارق البخاري بها، وهو ما خلق جدلا واسعا في الساحة الفنية المغربية.