الدراما المغربية …..تقتحم الساحة العربية عبر مسلسل مدبلج

بدأ عرض المسلسل المغربي “بنات العساس” (بنات الحارس) على قناة الشارقة، في خطوة تعتبر الأولى من نوعها في مجال الدراما المغربية.

جاء ذلك، بعدما تم الحصول على حقوق توزيعه، لتتم دبلجته باللهجة السورية، في إطلالة فريدة من نوعها على الشاشة العربية.

ونشر المنتج خالد نقري على صفحته بأنستغرام، مقاطع من المسلسل المدبلَج الذي حقق في رمضان 2022 نسب مشاهدة عالية في المغرب بلهجته الأصلية، معبراً عن سعادته بعرض مسلسل “بنات العساس” على قناة “الشارقة”، بعد اشتغالها على دبلجة حواراته حوالي 8 أشهر، معتبرا أن شركة “ديسكونيكتد”، التي تولت تنفيذ إنتاج العمل، حققت سبقا على مستوى تسويق الدراما المغربية خارج الحدود الوطنية.

من جانبه اعتبر مخرج المسلسل ادريس الروخ، أن هذه التجربة مهمة جدا، لكونها تمثل إضافة نوعية لنجاح الدراما التلفزيونية المغربية على المستوى المحلي وفي الوطن العربي، لا سيما أنها ستُبث باللهجة السورية، معربا عن أمله في انتشار المسلسلات المغربية مستقبلا بلهجتها الأصلية.

وأشار في حديثه ، أن هذه الخطوة ستساهم في خلق جسر بين المبدع المغربي والجمهور العربي، سواء في الخليج أو المشرق. واستطرد قائلا: “لقد حان الوقت لكي تحلق الدراما التلفزيونية المغربية بكل أطيافها عالياً في سماء الوطن العربي.”
وأبدى الروخ تحمسه لرد فعل المتلقي العربي، وتفاعله مع الدراما المغربية، مؤكدا أن “هذا التوجه الجديد يُعَد مكسبا هاما بالنسبة للمبدعين المغاربة، بمن فيهم الممثلين والتقنيين والمخرجين وكُتاب السيناريو، إلى غير ذلك”. ولفت إلى ضرورة “استثمار هذه التجربة والاشتغال عليها من شتى الزوايا، كما هو الشأن بالنسبة لشريط ‘جرادة مالحة’ الذي لقي صدى طيبا في المملكة السعودية، على أمل تعميم بثه في صالات 22 دولة عربية.”

وتدور قصة “بنات العساس”، من تأليف بشرى مالك، حول معاناة ثلاث شقيقات اضطررن للهرب إلى مدينة الدار البيضاء، بعد أن وجدن أنفسهن عرضة للشارع بسبب إدمان وإفلاس والِدهن، وتتحمل الأخت الكبرى مسؤولية شقيقتها الصغرى بعد وفاة والدتها لحظة إنجابها.