مريم نور بوجه شاحب وحالة صحية متردية

تعيش خبيرة علوم الطاقة اللبنانية مريم نور، فترة صعبة بعد تدهور صحتها، إلَّا أنها خرجت لطمأنة متابعيها ومحبيها في مقطع فيديو تناقلته صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكَّدت نور في الفيديو أنها في حالة صحية جيدة، وشددت على أنها ستعود أقوى من قبل، وستمارس حياتها بشكل طبيعي، وذلك بعد أشهر من غيابها عن برنامجها الصباحي الذي يعرض على إحدى القنوات اللبنانية.

وأوضحت نور وعلامات التعب والإرهاق بادية على ملامح وجهها أن حالتها الصحية بين نزول وصعود، قائلة: “الحمد الله إني بسمع صوتكن..أنا بالفراش بس طلوع نزول شو فيني اعمل إلا انو كون مع ناس متلنا نرتاح ونحكي هلأ أنا بعد بدي اكتب وروح واجي ما رح طول رح كون منيحة عم بقدر أمشي واحكي”.

ونظرت مريم نور للجانب المشرق رغم مكوثها في سريرها، مُشيرةً إلى أنها قادرة على القراءة والكتابة والتحدث، كما أن شقيقها وعائلته يأتون لزيارتها يوميًا، مؤكدةً على عدم حاجتها لشيء آخر.

وأعرب المتابعون عن حزنهم لوضع مريم نور الصحي، متمنين لها الشفاء العاجل، فكتبت إحداهن:”سلامت قلبك راح الشر وتيجي العافيه يامريم نور بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء الشافي المعافي يعفيكي يارب حبيبت الجماهير مريم نور انا عم بدعيلك”.