بعد تغريدتها الغامضة.. جمهور إليسا يساندها

أثارت الفنانة إليسا قلق جمهورها بعد تغريدة غامضة عبر حسابها على تويتر، لمّحت فيها إلى مواجهتها أزمة دون الكشف عنها، ما جعل المتابعين يتكهنون ويشكون أن الأمر يتعلق بالألبوم الجديد الذي كان متوقعاً طرحه خلال موسم عيد الفطر المبارك لعام 2023.

وغردت إليسا قائلة: «حتى لو اضطررت للوقوف وحدي ضد العالم كله، فسأقف شامخة، وأنا أعلم أن الله بجانبي»، في الوقت الذي تخلفت فيه عن طرح فيديو كليب «أنا بتمايل على الـbeat» في الموعد المحدد، وهو ما أثار عاصفة من التساؤلات، سيما أن إليسا واجهت في السابق أزمة قانونية مع إحدى الشركات حول توزيع الألبوم، واضطرت إلى فسخ تعاقدها مع الشركة قبل إعلان تعاقدها مع روتانا، وحذرت وقتها الشركة الأولى إليسا من التعاقد مع شركات أخرى، لحين حل الأزمة القانونية بينهما.

ووسط تكهنات بتأجيل طرح ألبوم إليسا مجدداً بعد سلسلة تأجيلات طويلة منذ صيف العام الماضي، غمر الجمهور النجمة اللبنانية بالحب والدعم والوقوف بجانبها في أزمتها، التي لم يكشف عنها رسمياً، وما إذا كانت تواجه مشاكل مع شركة روتانا، بعد حذف الأخيرة للحملة الترويجية لأغنيتها الجديدة «أنا بتمايل على الـbeat»، قبل عودتها مرة أخرى.

وقام جمهور ومتابعو إليسا بحملة تضامن كبيرة عبروا خلالها عن حبهم ودعمهم لنجمتهم المفضلة، مؤكدين أن صحتها النفسية والجسدية أهم من أي ألبوم، كما دشّنوا هاشتاغ «#كلنا_إليسا» في عدد من الدول العربية، مشيرين إلى أنها تتعرض إلى حرب ممنهجة بسبب ألبومها الجديد، وهو الألبوم الـ13 في مسيرتها، والذي تعود به بعد 3 أعوام من آخر ألبوماتها «صاحبة رأي» في 2020.