زيارة ملكية مرتقبة لطنجة تستنفر مختلف الأجهزة الأمنية وأنباء عن مجلس وزاري

تشهد عاصمة البوغاز، منذ أيام حالة استنفار في صفوف مختلف الأجهزة الأمنية ترقبا لزيارة ملكية، حيث تعرف مختلف شوارع المدينة عمليات تبليط وتزيين ووضع اللمسات الأخيرة على بعض المشاريع التي انتهت الأشغال بها.

وعلم من مصادر عليمة أنه من المنتظر أن يقوم الملك محمد السادس بعد يوم غد الخميس، بزيارة إلى مدينة طنجة لتدشين عدد من المشاريع التنموية التي تمت برمجتها وتنفيذها في إطار مشاريع طنجة الكبرى، ويجري الحديث عن ترؤس الملك مجلسا وزاريا بقصر مرشان بطنجة.الكبرى التي سيشرف الملك على تدشينها بمدينة البوغاز المستشفى الجامعي” محمد السادس ” بمنطقة اكزناية والذي أعطى الملك انطلاقة الأشغال في هذه المعلمة الصحية شتنبر 2015، حيث أنجزت على مساحة إجمالية تبلغ 23 هكتارا (منها 89 ألف و72 متر مربع مغطاة).

كما يتوفر هذا المستشفى على قطب لـ“الأم والطفل”، وقطب طبي- جراحي، وقسم للعمليات يحتوي على 15 قاعة مركزية للجراحة وقاعة للمصابين بحروق بليغة، وأقطاب للتميز (المستعجلات، ومركز للصدمات)، ومختبر مركزي، ووحدة للتطبيب عن بعد، ومصالح للتكوين، ومرافق أخرى إدارية وتقنية.

وتصل الطاقة الاستيعابية لهذا المركز الاستشفائي الذي يعتبر مستشفى مرجعيا من الجيل الثالث، إلى 771 سريرا، بكلفة مالية تقدر بـ 1,3 مليار درهم، ممولة من طرف الصندوق القطري للتنمية.