الشرطة الإيرانية تقاضي نجمة مسلسل يوسف الصديق بسبب الحجاب

أعلنت شرطة طهران التقدم بشكوى قضائية ضد الممثلتين كتايون رياحي، الشهيرة باسم زليخة في مسلسل يوسف الصديق، وكذا لبانتها بهرام بسبب «ارتكابهما جريمة نزع الحجاب في مكان عام ونشر صور عبر الانترنت».

وتأتي التهم عقب انتشار صور على نطاق واسع الأسبوع الماضي، للممثلة بهرام (53 عاما) وهي تشارك بلا حجاب في عرض عمل في إحدى صالات السينما في طهران. ونشرت رياحي (61 عاما) في الآونة الأخيرة صورا لها بلا حجاب في عدد من الأماكن العامة في العاصمة.

وكانت سلطات طهران قد أفرجت بكفالة عن « زليخة » أواخر نونبر من العام الماضي، بعد توقيفها لأكثر من أسبوع بسبب نشرها صورا بلا حجاب عبر تطبيق إنستغرام.

وكانت رياحي في حينه أول ممثلة تقوم بهذه الخطوة دعما لحركة الاحتجاجات، قبل أن تقدم ممثلات أخريات على ذلك.

وتعد رياحي وبهرام من أبرز ممثلات إيران، وسبق أن تمّ تكريمهما بجوائز في مهرجان فجر السينمائي، وهو الأهم في إيران.

وكانت الشرطة أعلنت أنها ستبدأ اعتبارا من منتصف أبريل التشدد في تطبيق قوانين وضع الحجاب، وتحديد المخالفات ومعاقبة المخالفات.

وشهدت إيران في الأشهر الماضية احتجاجات عارمة بعد وفاة الشابة مهسا أميني في 16 شتنبر 2022 عقب توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها بالقواعد الصارمة للباس.

وبعد اندلاع الاحتجاجات، بات من الممكن في أنحاء طهران ومدن أخرى، رؤية نساء يتجوّلن بلا غطاء للرأس، من دون أن يكنّ عرضة لإجراء أو تنبيه من الشرطة.

وفي سياق متصل، أعلن أصغر فرهادي، المخرج الإيراني الشهير، عن منعه من مغادرة البلاد وحظر التعامل معه.

وقال المخرج السينمائي المعروف، أصغر فرهادي، في مقابلة مع مجلة « فارايتي » السينمائية الأمريكية، إنه لم يكن على علم بشكل رسمي بمنعه عن مزاولة الإنتاج السينمائي في إيران، فقد سمع عن ذلك بشكل غير رسمي، وأضاف: « أعلم أنني ممنوع رسمياً من التعامل الاقتصادي، لكنني سمعت بشكل غير رسمي أنني ممنوع من مغادرة البلاد».