الجامعة العربية….. تحذر من خطورة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية

حذرت الجامعة العربية، اليوم الاحد، من خطورة الاعتداءات والمخططات الإسرائيلية التي ترتكبها ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة ما قامت به ضد مصلى باب الرحمة بالمسجد الأقصى من تدنيس وتخريب متعمد.


وحمل الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، سعيد أبو علي، في تصريح صحفي، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة من تداعيات الجرائم التصعيدية والمتواصلة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة المسجد الاقصى ودفع المنطقة إلى دون الحرب الدينية.


وقال أبوعلي إن سلطات الاحتلال استأنفت اعتداءاتها على المسجد الأقصى في ثاني أيام عيد الفطر المبارك في تجديد عدوانها على مصلى باب الرحمة تدنيسا وتخريبا متعمدا طال شبكة الكهرباء في المصلى وتحطيم الأبواب وتكسير الموجودات في المصلى الذي يعد جزء لا يتجزأ من الأقصى المبارك وهو ملك إسلامي خالص أقرته وتقره الشرعية الدولية.
وأدان الأمين العام المساعد بأشد العبارات هذا الاعتداء الهمجي والتخريب المتعمد في سياق متعمد من سلطات الاحتلال المباشر لمصلى باب الرحمة وهو الاستهداف الذي يشكل طبيعة سلطات الاحتلال ومخططاتها التهويدية.