طرق الباب الخطأ فأطلق النار على رأسه…. حادثة تهز أميركا

هزت حادثة مروعة الولايات المتحدة، بعد أن قتل شاب أميركي مراهق، بسبب طرقه “الباب الخطأ”، مما أثار جدلا بشأن قوانين الدفاع عن النفس في البلاد.

ماذا حدث؟
في حادثة غريبة، اتُهم صاحب منزل في ولاية ميسوري الأميركية بإطلاق النار على مراهق قرع جرس الباب الخطأ بهدف اصطحاب إخوته الصغار.


وقال تقرير الشرطة إن أندرو ليستر، وهو رجل مسن يبلغ من العمر 84 عاما، أطلق النار على شاب من أصول إفريقية اسمه رالف يارل، يبلغ من العمر 16 عاما، مرة في رأسه ومرة ​​في ذراعه ليلة الخميس الماضي.


المعجزة تمثلت بأن الشاب الأميركي نجى من الموت، بالرغم من إصابته بالرأس.


وأخرج يارل من المستشفى بعد الحادثة بأيام، وقالت عمة الشاب بأنه يستطيع المشي والحركة بشكل طبيعي، لكنه سيحتاج لكثير من التأهيل على الجانب الذهني بسبب إصابة الرأس، ولم يكشف بعد عن تفاصيل أكثر من ذلك.