أمن الدار البيضاء يُسقط شبكة لسرقة وكالات تحويل الأموال

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء، خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 24 و38 سنة، ثلاثة منهم من ذوي السوابق القضائية، وتم هذا بتنسيق وثيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة من داخل وكالات تحويل الأموال.

وتم اعتقال المشتبه فيهم، حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، خلال عمليات أمنية متزامنة جرى تنفيذها بمجموعة من أحياء مدينة الدار البيضاء، وذلك بعد أن أظهرت الأبحاث الميدانية المكثفة تورط أربعة من بينهم في ارتكاب سرقات بالكسر من داخل عدة وكالات لتحويل الأموال، حيث يعمدون إلى الاستيلاء على الخزنات الحديدة من داخل هذه الوكالات ونقلها إلى أماكن أخرى حيث يتم كسرها وتفريغ محتوياتها من المبالغ المالية.

وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث أظهرت أيضا تورط المشتبه فيه الخامس في كراء السيارات التي يتم استعمالها في تنفيذ هذه العمليات الإجرامية، ومن بينها سيارة خفيفة جرى ضبطها بحوزة الموقوفين.

وجرى إيداع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وتحديد مدى تورطهم في عمليات السطو والسرقات الموصوفة المسجلة، فيما تتواصل العمليات الميدانية من أجل حصر وحجز متحصلات هذا النشاط الإجرامي والوسائل المادية المستعملة في تنفيذه.