الفنانة المغربية “أسماء لمنور”….. توجه رسالة قوية إلى حكام الجزائر

قالت الفنانة المغربية “أسماء لمنور” أنها ترفض حاليا إحياء حفلات بالجزائر، قبل أن تعرب عن أملها في أن تتغير الأحوال إلى الأفضل، في إشارة منها إلى توتر العلاقات بين البلدين الجارين خلال الآونة الأخيرة.

وارتباطا بما جرى ذكره، أكدت النجمة المغربية “أسماء لمنور” التي حلت ضيفة على برنامج “مراحل” الذي يقدمه الإعلامي “علي العلياني” وتبثه قناة “SBC” السعودية -أكدت- أنه يستحيل في الوقت الراهن تنظيم حفل لها بالجزائر، بسبب ما وصفته بالمواقف والتصرفات العدائية التي يكيلها نظام العسكر الحاكم في الجارة الشرقية للمغرب.
واوضحت “لمنور” أن المغرب، وتحديدا ملك البلاد الذي يعد أعلى سلطة بها، سعى مرارا إلى الصلح مع جيرانه في الجزائر، ودعا في أكثر من مناسبة إلى تعزيز سبل التعاون بين البلدين، غير أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل، 
وفي ذات السياق، قالت “لمنور”: “لن أقوم بإحياء أي حفل في الجزائر على أمل أن يصلح الله الحال، لكنني أهديهم كل أغاني”.
يذكر أن السلطات الجزائرية، كانت قد أوقفت عاملين (مذيعين – معدني ومنتجين) في إذاعة “مستغانم”، وذلك على خلفية بث أغنية للفنانة المغربية “أسماء لمنور”، وهو القرار الذي خلف استنكارا وسخرية عارمة بين مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب كمية الحقد والغل الذي ملأ قلوب حكام الجارة الشرقية تجاه كل ما هو مغربي.