صراعات تطغى بين أغلبية مجلس الرباط

يشهد مجلس جماعة الرباط صراعات واتهامات متبادلة قد تعصف بأغلبيته، حيث يعيش منذ أسابيع على وقع توتر متصاعد بين مكوناته.

وقد أكدت مصادر مطلعة أن مستشارين في الأغلبية ينتقدون تدبير رئيسة الجماعة أسماء غلالو لبعض الملفات، و ينتقدون كذلك طريقة تسييرها للمجلس.

هذا كما أن جزءا من أغلبية المجلس يتهم الرئيسة بمنح صلاحيات لكاتبة المجلس على حساب النواب، حسب نفس المصادر.

وقد صرح مصدر في هذا الصددهذا الصدد أن الكاتبة ونواب الرئيس قد حضروا لقاءً مهمّاً جمع عقيلات السفراء بحر هذا الأسبوع، و قدمت الكاتبة كلمة غلالو بالنيابة عنها، في حين أن الأولوية في ذلك للنواب وليس للكاتبة، يضيف نفس المصدر.

في حين صرح أحد أعضاء المجلس قائلا أن “هناك أشخاصا يحاولون إثارة البلبلة من لا شيء”، وتابع “هناك عناصر تحاول زرع الفتنة داخل مكتب مجلس المدينة، ما قدروش على الرئيسة ودازو للنواب وكاتبة المجلس”.

وأكمل “كاتبة المجلس، بالإضافة إلى مهمتها ككاتبة، هي مسؤولة عن حكامة الميزانية، و من العناصر الفعالة التي ساهمت في تحقيق فائض يقدر بعشرة مليارات سنتيم من الميزانية، ستتم إعادة برمجته في إطار برامج لفائدة ساكنة الرباط”.