تبييض عشرات الملايير من أموال الكوكايين بالمغرب

تم تفكيك عصابة تنشط بالاتجار في الكوكايين واعتقال أعضاءها، تعمل في كل من بلجيكا وهولندا وإسبانيا ودبي وأمريكا اللاتينية، حيث تتاجر في مخدر الكوكايين، وتتضمن العصابة أفرادا مغاربة وإسبانيين وبلجيكيين، وقد قامت بتبييض ما لا يقل عن 200 مليار سنتيم في العملة الرقمية واشترت عقارات فاخرة بعدة دول حسب الشرطة الأوروبية “يوروبول”.

و مكنت تحقيقات موسعة مشتركة بين وكالة إنفاذ القانون الأوروبية “يوروبول” والشرطة القضائية الفيدرالية البلجيكية والحرس المدني الإسباني، من تفكيك هذه الشبكة التي تعد واحدة من أضخم شبكات الاتجار في مخدر الكوكايين وغسيل الأموال.

وكانت العصابة تستثمر في مشاريع عقارية فاخرة في العديد من المدن مغربية وكذلك في بلدان الاتحاد الأوروبي، في محاولة منها لغسيل أموالها، حيث تمكنت الشبكة خلال الفترة الماضية، من غسل ما لا يقل عن 180 مليون يورو من الأرباح غير المشروعة المتحصلة من الاتجار بالكوكايين، حسب “يوروبول”.

وتم اعتقال 5 أفراد مشتبه بهم في العمل مع العصابة في بلجيكا وواحد في إسبانيا، في عمليات متزامنة خلال يوم واحد من شهر مارس الماضي، بعد نجاح التنسيق الأمني الأوروبي المذكور في تتبع حبل المنظمة المذكورة منذ أكتوبر 2021 بعد تفكيك شفرة رسائل تم تداولها بين أعضائها باستخدام نظام تشفير الاتصالات “SKY ECC”.

كما تم تعطيل النظام البنكي السري وعمليات غسل الأموال واسعة النطاق للشبكة فور تفكيكها، عبر مصادرة 1.2 مليون يورو من العملات المشفرة و50 ألف يورو نقدا وسيارة فاخرة وساعات ومجوهرات ثمينة و23 هاتفا وثلاث خزانات وآلة لعد النقد، فضلا عن ضبط 3 عقارات تابعة لها.

وتنشط المنظمة الإجرامية المفككة بين أمريكا الجنوبية والاتحاد الأوروبي، حيث تستورد أطنانا من مخدر الكوكايين عبر الموانئ والمطارات إلى الاتحاد الأوروبي، باستخدام نهج احترافي ومرن، يتضمن أساليب مثل توظيف شركات التغطية.

وظلت هذه الشبكة، ومن أجل تجاوز الرقابة على أنشطتها الإجرامية التي انطلقت في بلجيكا قبل أن تتوسع بعدة دول، تستخدم طيلة فترة نشاطها نظاما بنكيا سريا، إضافة إلى استثمار جزء كبير من أرباحها في العملات المشفرة والرقمية.

وصرحت “يوروبول”، في هذا السياق، أنها قدمت، منذ مارس 2022، دعما للتنسيق الأمني سالف الذكر عبر تشكيل فرقة عمل عملياتية للتعامل مع المنظمات الإجرامية التي تعمل كبنوك سرية وتوفر مختصين في غسيل الأموال والعملات المشفرة.