السلطات البرتغالية تصادر 110 طن من السمك الفاسد يشتبه ترويجها بالمغرب

تمكنت أمس الخميس مصالح المراقبة البرتغالية من ضبط أكثر من 110 أطنان من الأسماك المجمدة غير الصالحة للاستهلاك بعدما داهمتها لمستودعات احدى شركات الصيد وتجميد الأسماك الواقعة في منطقة جافانها دا نازاري في ألهافو. حيث تم الكشف عن وجود “عدة أنواع من الأسماك المخزنة بعد انتهاء صلاحيتها ويبدو أنها ليست في ظروف الاستهلاك ، بسبب تدهور تركيبتها وجودتها”.

الخبر الذي نشرته وسائل إعلام برتغالية CNNPORTUGAL يأتي بعد أيام من نشر جريدتنا مقالا معنونا ب: الدارالبيضاء: تفشي نقط البيع العشوائي للسمك المجمد يسائل السلطات الترابية حول حماية المستهلك، تطرق الى ظاهرة ترويج المنتجات البحرية المجمدة خلال شهر رمضان المبارك “على عينيك ابن عدي” و بعيدا أعين المراقبة ، حيث كشف التقرير عن تسريب منتجات بحرية مجمدة ذات المنشأ من دول أجنبية و منها البرتغال.