مساءلة بنسعيد حول إقصاء جهة سوس من ترشيحات تنشيط الفضاءات الثقافية

وجهت النائبة البرلمانية عن فريق التقدم و الاشتراكية خديجة أروهال، سؤالا كتابيا إلى وزير الشباب والثقافة و التواصل حول إقصاء جهة سوس ماسة من تقديم ترشيحات تخص فرق تنشيط الفضاءات والصناعات الثقافية.

هذا حيث أعلنت وزارة الشباب و الثقافة والتواصل في إطار الشراكة التي تجمعها مع منظمة “والوني بروكسيل” البلجيكية، عن فتح دعوة لتقديم ترشيحات ومقترحات تخص فرق تسيير وتنشيط الفضاءات الثقافية و الصناعات الثقافية والإبداعية في المغرب، وآخر أجل لتلقي الترشيحات هو 21 أبريل 2023.

وجاء في الرسالة التي وجهت أمس الأربعاء لبنسعيد: “ويهدف البرنامج وفق ما أعلنتم عليه، إلى جمع فرق ثقافية مغربية وبلجيكية من أجل تبادل الخبرات و تطوير القدرات”.

وتابعت النائبة أروهال مستدركة “غير أن اللافت للانتباه والاستغراب هو الاكتفاء بجهات معينة، في مقابل إقصاء عدد من جهات المملكة من المشاركة في هذا الاستحقاق الثقافي، وهو ما أفضى إلى طرح تساؤلات عريضة من طرف الفنانين وتنسيقياتهم وهيئاتهم المختلفة كما هو الشأن بالنسبة لفنانات و فناني المجال الثقافي بجهة سوس”.

ووجهت للوزير بنسعيد سؤالا في هذا الإطار “نسائلكم سيدي الوزير حول أسباب وحيثيات عدم إدراج جهة سوس ماسة، وغيرها، ضمن الجهات المشمولة بدعوة وزارتكم لتقديم ترشيحات ومقترحات تخص فرق تسيير وتنشيط الفضاءات الثقافية والصناعات الثقافية والإبداعية في المغرب؟

كما ساءلته في ختام الرسالة حول السبل التي سيتم اتخاذها لتجاوز واستدراك هذا الإقصاء.