اكتشاف قنبلة في موقع تصوير فيلم كاميرون دياز الجديد

كاد موقع تصوير فيلم «Back To Action» يتحوّل إلى موقع «مجزرة»، بعدما وجد المشرفون على التصوير قنبلةً غير منفجرة من مخلفات الحرب العالمية الثانية، وأدّى اكتشاف القنبلة غير المنفجرة في موقع تصوير فيلم كاميرون دياز الجديد إلى إلغاء التصوير في منطقة رويال روكس شرق لندن.

أوضحت وسائل إعلام أجنبيّة بأنه كان من المقرر أن يحدث انفجار في أحد مشاهد الفيلم في نفس المنطقة، وتمّ وضع حاجز بطول 24 متراً في النهر، حيث من المقرّر أن يحدث الانفجار. ولكن أثناء بناء الحاجز عثر العاملون على قنبلة غير منفجرة في الماء، تعود إلى زمن الحرب العالمية الثانية.

وحرصاً على سلامة الممثلين وفريق العمل، تمّ إلغاء تصوير المشهد في المكان بعد إبلاغ الشرطة والسلطات المختصّة.

وفي هذا السياق، صرح ناطق باسم فريق إنتاج الفيلم أن «إلغاء المشهد كان بمثابة ضربة قوية للفيلم، الذي شهد بعض المشكلات الأخرى، حيث تمّ طرد أربعة موظفين من الفيلم بسبب مشكلات في الإنتاج والتصوير».

وذكرت صحيفة «ذا صن» أنه يوجد نحو مئة ألف طن من الذخائر غير المنفجرة في المياه في جميع أنحاء المملكة المتحدة تعود إلى فترة الحرب العالمية الأولى والثانية.

جدير بالذكر أن كاميرون أعلنت اعتزالها التمثيل عام 2018 للتركيز على حياتها الأسرية مع زوجها الموسيقي بنجي مادن وابنتهما راديكس، لكنها تراجعت عن قرارها بعدما أقنعها الممثل جيمي فوكس بالعمل في فيلمه الجديد.