حجز أكثر من 2000 طن من الأسمدة مستوردة من المغرب إلى السنغال

حجزت عناصر الدرك في إقليم كاولاك وسط غرب السينغال، أكثر من 2000 طن من الأسمدة المغربية.

وحسب ما نقله موقع seneweb الإخباري السينغالي، فإن قيمة هذه الأسمدة التي تم ضبطها من طرف الدوائر المختصة تصل 300 مليون فرنك.

ووفق نفس المصدر، فإن هذه الأسمدة تم استيرادها من المغرب إلى السنغال عبر ميناء داكار، وتم تخزينها في مستودع سري في كاولاك.

كما ذكر المصدر، أن شركة سينغالية متورطة في محاولة تهريب الأسمدة بطريقة احتيالية إلى غامبيا.

ورجحت بعض المصادر، أن الأسمدة التي كانت معدة للتهريب ، هي من تبرع الملك محمد السادس وكان من المنتظر أن توزع خلال الزيارة المؤجلة للملك محمد السادس إلى السنغال.